U3F1ZWV6ZTM1NTAyNzE3NDUyX0FjdGl2YXRpb240MDIxOTY4MDU3NzA=
recent
أخبار ساخنة

أفضل 5 طرق لمساعدة أطفالك للحصول على نوم صحي

أفضل 5 طرق لمساعدة أطفالك للحصول على نوم صحي
لا يحصل الأطفال على كفايتهم من النوم هذه الأيام، وتعد الواجبات المنزلية وجدول الأعمال مع الأنشطة اللامنهجية وروتين ووقت النوم غير النظامي من بين العديد من الأسباب وراء الحرمان من النوم بالنسبة للشباب، كما أصبح الاستخدام الموسع للتكنولوجيا في السنوات الأخيرة عائقًا خطيرًا لعادات النوم الصحية.

ويشكل الافتقار إلى النوم الصحي ليلًا مشكلة، وهناك طريقة واحدة مؤكدة للتخلص من النوم هي التحديق في الشاشة قبل وقت قصير من وقت النوم، كما أن الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات يمنع إنتاج الميلاتونين، وهو الهرمون الذي يساعد على النوم بشكل طبيعي.

ويتسبب الافتقار المزمن إلى النوم بتأثير سلبي مؤكد على المزاج والأداء في المدرسة والنمو البدني والصحة العقلية للطفل، إذ إن الأطفال المتعبون يكونون عرضة للانين وهم أقل تركيزًا في الصف، ومن المرجح أن يصبحوا زائدي الوزن، وأكثر عرضة للانخراط في سلوك محفوف بالمخاطر، وحتى لتطور الميول الانتحارية.

ووفقًا لما ذكرته مجلة طب الأطفال، فإن أكثر من 75 في المئة من الأطفال الأمريكيين يمتلكون الآن نوعًا من التكنولوجيا القائمة على الشاشة في غرفة نومهم، سواء كان جهازًا تلفزيونًا أو جهازًا لوحيًا أو جهاز كمبيوتر أو نظام ألعاب أو هاتفًا أو مجموعة من الأجهزة المتعددة.

وتتوافق نسبة 37 في المئة من الأطفال مع حدود الخبراء الموصى بها فيما يتعلق بوقت الشاشة اليومي، ووفقًا لمجلة طب الأطفال، فإن هذا الاستخدام المتزايد وغير السليم للتكنولوجيا يشكل أحد الأسباب الرئيسية لمعاناة حوالي 50 في المئة من الشباب الأمريكي من الحرمان المزمن إلى النوم.

ويعد النوم الكافي بمثابة أمر ضروري لكل جانب من جوانب الحياة، من النجاح في المدرسة والرياضة، إلى الاستمتاع بالوقت مع الأصدقاء والعائلة، والحصول على صحة جيدة وتنمية جسدية، ويمكنك اتباع هذه النصائح للمساعدة في تأسيس روتين يسمح بتوازن صحي بين التكنولوجيا والراحة.
1. تحديد وقت لإيقاف التكنولوجيا
يجب أن ينتهي وقت استخدام شاشة قبل ساعة واحدة على الأقل من موعد النوم لأسباب فيزيولوجية مثل إنتاج الميلاتونين، كما يسمح هذا الأمر بروتين مسائي أكثر سلاسة، وعندما يكون هناك وقت ثابت لإيقاف التكنولوجيا، فإن الأطفال لن ينخرطوا في معركة استنزاف لكسب المزيد من الوقت، ويمكنك استخدام التكنولوجيا لتطبيق هذا الأمر من خلال استخدام أجهزة إدارة الأجهزة والشبكة اللاسلكية مثل جهاز Gryphon Wi-Fi Parental Control Router لمنع الوصول إلى الإنترنت عبر أجهزة معينة أو إيقاف الشبكة اللاسلكية المنزلية مؤقتًا وتتبع استخدام الجهاز والتحكم في استخدام الأطفال للتكنولوجيا ومراقبتها.
2. إزالة التكنولوجيا من غرف النوم
إذا كنت لا تستطيع الاعتماد على أطفالك لإيقاف هواتفهم وإغلاق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم وإيقاف تشغيل التلفزيون، فقم ببساطة بإزالة التكنولوجيا من غرفة النوم، ومن المفهوم أن الأطفال قد يواجهون مشاكل في القواعد في ظل أنهم يعملون على تطوير قدراتهم التنظيمية الذاتية، لذلك لا ينبغي معاقبتهم، بل يجب إبقاء الإغراءات التكنولوجية بعيدة عن متناول اليد.
3. تأكد من الأولويات
إن استخدام التكنولوجيا ضمن حدود معقولة بالنسبة للأطفال ليس مشكلة، ويمكن أن يكون للتكنولوجيا العديد من الإيجابيات، مثل مساعدتهم على الاسترخاء أثناء اللعب والتعلم من المشاهدة أو القراءة التعليمية وتأسيس وتعزيز العلاقات الشخصية من خلال الدردشة واللقطات والعديد من المنصات الاجتماعية، ولكن قبل اللعب أو مشاهدة يوتيوب يجب أن تأتي العائلة أولًا، كما يجب الاهتمام بالفروض الدراسية المنزلية والأعمال المنزلية مثل تنظيف الغرفة وما إلى ذلك، ويجب التعامل مع وقت الاستخدام على أنه امتياز، وليس شيء مكتسب.
4. تحديد روتين ثابت لوقت النوم
جميع البشر يسيرون على الروتين، ويعتبر الروتين بالنسبة للشباب أمر حتمي وأساسي، لذلك ينبغي تحديد روتين ما قبل النوم والتمسك بهذا الروتين بشكل ثابت، ويمكن شرح كل هدف من أهداف هذا الروتين بشكل واضح للأطفال والمراهقين.
5. اجعل أطفالك جزء من العملية
عندما تقوم بتعليم الأطفال لماذا النوم مهم للغاية، والنتيجة السلبية للحرمان من النوم، ومدة النوم التي يحتاجونها فعلًا، فسوف يكونون أقل عرضة للتململ من وقت استخدام الشاشة المحدود وعادات النوم الثابتة، وينبغي الاستعانة بالأطفال عند تحديد إجراءات وقت النوم، وبالرغم من أنك المسؤول، فإن احترام طفلك كشخص يخلق أفضل سيناريو ممكن لأفضل نوم ممكن.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة